القائمة الرئيسية

الصفحات

مدينة ديرينكويو Derinkuyu City

مدينة ديرينكويو Derinkuyu City

مدينة ديرينكويو Derinkuyu City  مدينة الكهوف والانفاق، مدينة المتاهات المتعرجة والمعقدة المدينة الشبيهة بمستعمرات النمل، والتي اعتبرت من أعمق المستوطن
ديرينكويو أرض المتاهات والغموض
مدينة ديرينكويو Derinkuyu City  مدينة الكهوف والانفاق، مدينة المتاهات المتعرجة والمعقدة المدينة الشبيهة بمستعمرات النمل، والتي اعتبرت من أعمق المستوطنات الجوفية التي تم اكتشافها حتى الأن.

تم اكتشاف مدينة كابادوكيا أو مدينة ديرينكويو المدينة القابعة تحت الأرض من طرف السائحين التونسي محمد شيخي والمغربي حسن أصهاض بالصدفة عندما وجداً ممرًا يؤدي بهم إلى ممرات عدة، ومع التعمق في الممر وجداً نفقاً معقداً يؤدي إلى مدينة ضخمة تحت الأرض.

وفي رواية أخرى أن اكتشاف مدينة ديرينكويو Derinkuyu يعود إلى العام 1963م عندم قرر رجل القيام ببعض التجديدات لمنزلة، وهدم أحد الجدران، ليتفاجأ باكتشاف ممر خفي يقود إلى غرفة بها العديد من الممرات، وأستمر في التعمق في هذه الممرات حتى وجد نفقًا يقود إلى مدينة ضخمة تحت الأرض منحوتة من الصخور.

موقع مدينة ديرينكويو
تقع مدينة ديرينكويو Derinkuyu جنوب جوريم بالقرب من مقاطعة نوشهر في كابادوكيا وهي منطقة وسط الأناضول بـ تركيا، ويمتد طول مدينة ديرينكويو إلى 85 مترا من أعماق الأرض وهي مدينة واسعة وعميقة وتتكون مدينة ديرينكويو من 18 طابقًا تحت الأرض، وكل طابق ينفصل عن الطابق الأخر، بسلالم عمودية وتتقسم طوابق المدينة إلى عده مستويات، والتي تشبهه المتاهات, ولا تزال الحضارة التي أنشأت مدينة derinkuyu مجهولة، وأُعتبر اكتشاف هذه المدينة من الاكتشافات الأثرية ومن غرائب وعجائب الدنيا وأحد أهم الاكتشافات الأثرية الأكثر إثارة للفضول في العالم، ليضاف سر جديد آخر إلى أسرار العالم القديم.


يُعتقد أن هذه المدينة أنشاها الهيثيون خلال الحروب البيزنطية، وبنيت لحماية سكانها من الحروب، والهروب من الاضطهادات الدينية، وتتميز مدينة Derinkuyu ديرينكويو بشكلها الغريب رُغم تصميمها الفريد والرائع وممراتها الغامضة المنفصلة عن بعضها البعض بشكل عجيب، والسلالم العمودية التي تسمح بالانتقال من مستوى الى أخر، وقد بُنيت مدينة ديرينكويو فوق طبقات من الصخور البركانية والرماد البركاني المضغوط تحت الارض وقد ارتبطت مدينة ديرينكويو بمدن أخرى وذلك من خلال أنفاق مرتبطة يصل طولها الى حوالي ميلاً واحداً.

شكل أرض المتاهات والغموض
أبواب مدينة ديرينكويو عبارة عن صخور مستديرة ضخمة، يصل قطرها إلى 5 أقدام ووزنها يصل إلى 500 كيلو غرام، ولا يمكن فتح هذه الأبواب إلى من الداخل، تُضيء هذه المدينة العديد من مصابيح الإنارة المُضاءة جيداً وبشكل رائع والتي أضافت طابعاً مميزًا لشكل هذه المدينة، والمنتشرة في جميع الممرات والمستويات، كما يوجد نظام تهوية (أعمدة تهوية) يصل عمقها إلى 30 مترًا، والتي تمسح بدخول الهواء النقي، بالإضافة إلى وجود قنوات مائية وآبار عميقة في طوابقها السفلية والتي تجلب المياه من نهر جوفي يتدفق تحت المدينة، وذلك لحماية سكان المدينة من تسميم الأعداء لهذه الآبار، كما يوجد بها العديد من الغرف للطبخ وغرف للنوم ومستودعات لتخزين الغذاء وأماكن لإعداد الزيت والنبيذ، بالإضافة إلى وجود مدرسة وكنيسة صليبية، واسواق، وأماكن واسعة لحظائر الحيوانات وتربية الماشية والعديد من الأماكن المخصصة للاجتماعات ومخابئ للأسلحة، ويوجد أيضاً مقبرة لدفن الموتى، الأمر الذي ضمن لسكان هذه المدينة العيش لأسابيع وشهور تحت الأرض والانعزال والاستقلالية الكاملة عن العالم الخارجي.

تسميتها بديرينكويو
تم تسمية هذه المدينة القابعة تحت الأرض ب ” ديرينكويو” والتي تعني “البئر العميق” ونظرا لحجمها الكبير وعمقها الطويل تحت الأرض، عُرفت أيضا بمدينة الجن وما زالت طريقة بناء مدينة ديرينكويو لُغزاً مُحيرًا وذلك لأن سكان المدينة القدماء لم يكونوا يمتلكون أي نوع من أنواع التكنولوجيا الحديثة وكذلك افتقارهم للآليات المتطورة ، الأمر الذي جعل علماء الآثار يقعون في حيرة من أمرهم بسبب عدم تفسيرهم للكيفية التي تم بها بناء هذه المدينة الضخمة بدون الاستعانة بأي طريقة من طرق البناء الهندسية الحديثة ، لذلك ساد الاعتقاد بين الناس أن الجن هم الذين قاموا ببناء المدينة وأُطلق عليها ديرينكويو مدينة الجن .

دراسات حول ديرينكويو أو مدينة الجن
وفق الدراسة، يصل عمق ممرات المدينة لنحو 113 متراً تحت الأرض، وعُثر حتى الآن على 13 مستوى منها تحت الأرض، مسموح بدخول السياح والزائرين إلى 6 مستويات فقط، ولم يتم اكتشاف بقية مستويات هذه المدينة حتى الأن، وتتسع المدينة لحوالي 20 ألف نسمة. وهذا دون أن نأخذ بعين الاعتبار ماشيتهم ومؤنهم إذ أن هناك مساحات مخصصة لذلك أيضاً. قدرت مساحة هذه المدينة بـ 460 ألف مربع، على الرغم من أن المساحة الكلية لا تزال مجهولة، والرقم مجرد تقدير، من ما جعلها مكان لجذب السياح ومحطة اهتمام للكثير من علماء الآثار والعلماء في أنحاء العالم


تحتوي المدينة على حوالي 15 ألف فتحة تهوية، ويقدّر عدد آبارها بحوالي 50 بئراً. كما أنها تحتوي على العديد من المخازن الواسعة. ودور العبارة إذ تضم كنيسةً يرتفع سقفها حوالي 3 أمتار.

تاريخ مدينة ديرينكويو
يعود تاريخ أنشاء مدينة (ديرينكويو) إلى قبل 5 آلاف عام، وقد كانت تُستخدم في السابق وبكامل مساحتها كمخبأة للسكان المحليين في (كبادوكيا)، ولكن ومع مرور الزمن، أُهملت وأصبحت الأنفاق طيّ النسيان وهكذا بات السكان المحليون يستخدمون غرفاً وأجزاءً من المدينة تحت الأرض والتي كانت قريبة من السطح كمأوى للحيوانات حتى بداية القرن العشرين، دون أن يعلموا بمدى عمق امتداد هذه الغرف والأنفاق وما تخبئه من أسرار.

ديرينكويو أو مدينة الجن
يعني اسم مدينة (ديرينكويو) البئر العميق، لكن السكان المحليين يطلقون عليها اسماً آخر وهو ”مدينة الجن“ ويعود سبب هذه التسمية إلى هندسة بنائها. إذ أنه وبسبب تعقيد البناء ظنّ العديد من الأشخاص أنه لا يمكن لبشري أن يبني شيئاً مماثلاً ولا بدّ أن الجن هم من قاموا بتشييدها وبعد 6 أعوام من اكتشافها، تم فتحها للزيارة في عام 1969م



تعليقات

محتوى الموضوع